آلة العود الشرقي، تعرف علي تاريخها ومكوناتها




العود الشرقي
هو آلة وترية تاريخها مربوط بالقدم يرجعه البعض إلى سيدنا نوح عليه السلام، وكلمة العود تعنى في اللغة العربية الخشب. الوتر له خمسة أوتار ثنائية ويقوم بتغطيه مجاله الصوتي حوالي الأوكتافين ونصف الأوكتاف. ويمكن في بعض الاحوال إضافة وتر سادس،و تظهر الأدبيات الموسيقية الشرقيه كلها وتؤكد على استخدام نوع أو أكثر من نوع من الأعواد.

يعتبر العود آلة من الالات الرئيسية في التخت الموسيقي الشرقي،اما في التاريخ الحديث فهناك أكثر من دولة عربية تدعي انها متفوقه في صناعة الأعواد مثل مدينه بغداد في ذلك فيوجد بها أكثر من حرفي يقوم بصنعها، وبذلك اصبح العود العراقي صاحب سمعة عالمية جعلت من كبار المطربين و الملحنين في العالم العربي يفضلونه على غيره من الانواع ، ومن أشهر صناع العود الموجودين في العصر الحديث مثل في العراق يوسف الطائي العواد الذي يتسابق الفنانون العرب للحصول على الاعواد التى يقوم بصناعتها



أولاً : مكونات العود

الصندوق يتكون من (طهر العود، الصدر(قمرية)الفرس ،الرقبة، الأنف ،المفاتيح ،الأوتار.



ثانياً : تاريخه

إن أقدم الدلائل الأثرية تاريخية لآلة العود ترجع إلى 5000 عام حيث عثر الباحثون على أقدم أثر يدل على آلة العود، في منطقه شمال سوريا حيث وجدت نقوش حجرية تمثل نساء يقومن بالعزف على آلة العود. وقد اشتهر العود في التاريخ القديم والمعاصر و قد أبدع العديد من الصناع في صنع آلة العود ومنها الدمشقى والمصري والبغدادى وغيرها، ومن خلال الدراسة المقارنة لمجموعة من آثار العود التي تم اكتشافها في المواقع الأثرية المختلفة أثبتت أن أول ظهور لآلة العود كانت في بلاد ما بين النهرين و(الجزيرة السورية) وذلك خلال العصر الأكادي 2350 2170 ق.م وقد ظهر العود في الدوله المصريه القديمه ر في عهد المملكة الحديثة حوالي 1580 - 1090 ق.م وذلك بعد أن دخلها من بلاد الشام وظهر العود في دوله إيران لأول مرة في القرن الخامس عشر قبل الميلاد


ويتميز العود الأول بصغر صندوقه وطول رقبته و قد كان العود الآلة المفضلة لدى معظم الناس في عصر البابليين 1950 - 1530 ق.م وقد استمر بشكله الكمثري الصغير الحجم حتى عصور متأخرة وكان في البداية خالي من وجود المفاتيح وبدأ بوتر واحد فقط ثم بوترين وثلاثة وأربعة حتى أضاف إليه زرياب الوتر الخامس، وقد كانت طريقة العازفين لمسك العود تختلف عن الطريقة الموجوده حاليا فقد كان يمسك بصورة مائلة للأعلى اما في العصر الهيلينستي فقد أصبح العود يمسك بصورة مائلة للأسفل 


 وقد قام العود بغزو قصور الملوك والأمراء في كل من ألمانيا وانجلترا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا بعد أن أضافوا إليه الدساتين التي يخلو منها العود الشرقي في الوقت الحالي وقد قام المؤلفون الموسيقيون بوضع عده قطع موسيقية لآلة العود وطبعت النوت الموسيقيه في إيطاليا لأول مرة في عام 1507 م وفي انجلترا عام 1574 م.



ومن أشهر العازفين عبادي الجوهر وجميل بشير و طلال مداح و منير بشيرو نصير شمة ورياض السنباطي و عمر بشير فريد الاطرش و محمد عبدالوهاب ومن اشهر الصناع محمد فاضل



ليست هناك تعليقات:

كن ايجابيا واضف تعليقا يعكس شخصيتك ..

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

Sponsor

يتم التشغيل بواسطة Blogger.