رحلة إلى جزر الكاريبي


اليوم سوف نتحدث عن جزر الكاريبي السياحية موقعها الجغرافي ، والجزر التي تتضمنها وكذلك عدد السكان، وأهم ما يتواجد في تلك الجزر وهي المناطق السياحية بها فتعالوا معنا الى رحلة لجزر الكاريبي .


أولاً: موقعها
تقع جزر الكناري والتي تسمى تسمى ايضا الجزر السعيدة، وذلك في مقابل الساحل الشمالي الغربي لقاره افريقيا ، وتعد مجموعة من الجزر التي تعتبر أكثر جزر العالم جمالاً وروعه ، وتتكون هذه الجزر الساحرة من عدد سبع عشرة جزيرة، سبعة منها مساحتها كبيرة نسبياً والأخريات صغيرة الحجم وجميع الجزر تتمتّع بحكم ذاتي تابع لحكم الدوله الإسبانيه . 




 

ثانياً: سبب التسميه
ويعود سبب تسمية هذه الجزر الرائعه بهذا الاسم لسبب قد يظهر غريباً بعض الشيء، وذلك لان تسمية هذه الجزر باسم الكناري لا يعود الي طائر الكناري، وإنما يرجع ان الرومان القدماء حينما قامو باحتلالها وجدوا قومها الأصليين يقزمون بعباده نوعاً ما من كلاب البحر، فأطلقوا على الجزيرة لقب جزيرة الكلاب، و حيث إن كلمه كناري هي كلمه منحوتة من اللغة اللاتينية والتي تعنى الكلاب.

ثالثاً :جوها
يزور هذه الجزر االرائعه والجذّابة المملوءه بمعالمها الطبيعية والسياحية أكثر من اثني عشر مليون سائح كل سنه ، ويمتيز مناخها الشبه استوائي بان فصل صيف طويل وحار ،أمّا بالنسبه لفصل الشتاء فيها فهو يمتيز بالاعتدال والدفء ، إلى جانب اعتبار ان هذا الفصل قصير نسبيا ، لذلك تعتبر هذه الجزر أنسب الأماكن لمن يعشق السباحة والحمامات الشمسيه ، وهي تعتبر من أفضل الأماكن للرصد الفلكي لانها محاطة بجبال عالية بالاضافه الي موقع جغرافي ممتاز ، كما وتعد الطبيعة االبركانيه هي الصفة المشتركة بين الجزر الرئيسيه السبعة، ولا تزال النشاطات البركانية نشطه فيها حتى وقتنا الحالي . 



رابعاً : جزرها وسكانها
ومن أشهر جزر الكناري هي جزيرة غران كناريا، ، وجزيرة تينيرفي، وجزيرة فويرتيفنتورا وجزيرة لانزاروت .و يبلغ عدد سكان جزر الكناري كلها حوالي اثني مليون ومائتي ألف نسمة ع التقريب وذلك على حسب إحصائيات عام 2011، وتبلغ مساحتها حوالى سبعه آلاف وأربعمائة وثلاثة وتسعين كيلومتراً مربعاً، وينكلم سكانها اللغة الاسبانية، أمّا عن العاصمه فتشترك فيها مدينتين من مدنها وهما مدينة لاس بالماس دي غران كناريا ومدينه سانتا كروث دي تينيريفي ، وتعد أكبر مدينه بها مدينة لاس بالماس ،أما عن عملتها النقديه الاساسيه التي يتم التداول بها فيها فهي اليورو، واما عن مواطنيها فمعظمهم من المهاجرين من دول اسبانيا والبرتغال وايطاليا.

خامسا : السياحه
تعتبر زيارة جزيرة الكناري الكبرى متعة كبيره لا يمكن وصفها، فبجانب الاستمتاع بالبحر والمناخ والشواطئ، حيث يمكن الاستمتاع أيضا بالطبيعة التي ي قوم بفرضها تدرج أراضي الجزيرة ما بين مستوى سطح البحر المنخفض والارتفاعات التي فرضتها الطبيعه البركانية على الكثير من أجزائها ذات الارتفاع الكبير ، مما يجعلها تبدو كحديقة طبيعية للكثير من انواع الأشجار والنباتات النادرة التي لا توجد إلا في تلك الجزر، مثل الشجرة الألفية التي يطلق عليها اسم الدراجو والتي يبدو شكلها أقرب إلى الحيوانات الديناصورية التى انقرضت من حيث خشونتها وجفاء جذعها وشكلها العملاق. 


ويؤكد بعض علماء النباتات إن بعض ذلك النوع من الأشجار الموجودة في الجزيرة يعود تاريخها إلى اكثر من عشرة آلاف عام.
تظهر المناطق الشمالية من اكبر جزر الكناري في الصباح الباكر أكثر لمعانا تحت أشعة الشمس 




ونتركم الأن مع بعض الصور لأجمل صور لجزر الكاريبي نرجو أن تنال أعجابكم 





 

ليست هناك تعليقات:

كن ايجابيا واضف تعليقا يعكس شخصيتك ..

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

Sponsor

يتم التشغيل بواسطة Blogger.