فوائد الميرمية وأسرارها المذهلة




تعتبر الميرمية هي إحدى انواع الأعشاب الخضراء التى تستخدم شعبياً كاعشاب علاجية منذ العصور القديمة؛ فقد استخدمها العرب القدماء والأطباء الرومان والإغريق كاعشابٍ متعددة الأغراض العلاجية، ولا تزال تستعمل في الطب الشعبي إلى هذا الوقت حيث ينصح باستخدامها كعلاج للعديد من الأمراض والوقاية منها، وتقترح الأبحاث العلمية إمكانية استخدام عشبة الميرمية في وصناعة الأدوية وتطويرها ويعتبر الموطن الأصلي لهذا النبات بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط، بالاضافه أنها تزرع بشكل طبيعي في قاره أوروبا، بالاضافه انه تتم زراعتها في أمريكا الشماليّة، و يتم حصاد الميرمية من منتصف شهر شهر يوليو إلى شهر ديسمبر.



أسماء المرمية
للميرميّة الكثير من الأسماء كالقصعين، والمرمرية، والعيزقان أو حشيشة مريم



فوائد الميرمية
تمنح الميرمية العديد من الفوائد الصحية، منها

التهابات الفم والحنجرة والبلعوم،علاج فقدان الشهيية، والإسهال والغازات والنفخة، ، وزيادة التعرق وحالات التهاب الأمعاء، ، كما انه يمكن استخدامها خارجيا كغسول و تستخدم ايضا كمحلول للغرغرة في حالات الجروح البسيطة، والالتهابات الجلدية، ونزيف اللثة، ولتقوية اللثّة

ولهذه الاعشاب دور مهم في تحسينِ الذّاكرة والإدراك والنباهة والمزاج كما يستخدم مستخلص الميرمية كمهدئ للاعصاب .



وقد وجدت الدراسات ان للمرمريه أثراً فعالاً في علاج أعراض حالات التهاب الحلق أو البلعوم الفيروسي الحاد.



كما وجدت الأبحاث أربعة أنواع من الزيوت العطرية في الميرمية

تساعد الميرمية على خفض مستوى السكر بالدم ؛ حيث تم ااستخدامها شعبيا لهذا الغرض منذ القدم، كما اثبتت بعض الدراسات ان هناك أثراً فعالاً لشاي الميرمية في علاج مرض السكري من النوع الأول والثاني



كما وجدت الابحاث أيضاً ان أثراً لبعض مستخلصات الميرمية في خفض نسبه الكولسترول والدهون الثلاثية في جرذان التجارب المصابة بالسكري.

و قد وجدت الأبحاث ان هناك أثراً فعالاً للميرمية في خفض نسبه كولسترول الدم السيئ والدهون الثلاثية في جرذان مصابة بارتفاع كولسترول ودهون الدم.


تمتاز المريمية بلونها الأخضر ، وملمسها الناعم

,. المريمية من المكونات الأساسية التي تحتوي عليها هي الزيت الطيار ، بالإضافة إلى كميّة من الألياف ، وبعض الانواع من الفيتامينات مثل فيتامين ج ، وفيتامين أ ، ومن المركبات التي تحتوي عليها أيضاً المريمية النحاس الحديد الكالسيوم والصوديوم



اضرار الميرمية

إن الإسراف في استخدام الميرمية سوف يعود بالضرر على الإنسان حيث إن استخدام ملعقة واحدة تكون كافية لليوم الواحد، ولا يمكن أخذها يوميا لفتره اكثر من شهر، فكما ذكر أنها تقوم بخفض السكر بالدم وذلك لو شرِبت قبل تناول وجبة والذي يقودنا إلى احتمال حدوث جلطة في إي جزء من  

من جسم شاربها، وقد تؤدي الي الوفاه لا قدر الله .


يجب عدم الإكثار في استخدامها خلال الثلاثه اشهر الأولى من الحمل لأنها تزيد الطمث وقد تسبب خطرا على حياة الجنين، وتعد الميرمية مانع لإدرار حليب المرضع.

لا يمكن ان تستخدم الميرامية للأطفال الذين تقل اعمارهم عن الثانية عشرة، وتعتبر خطيرة جداً على من يعاني من اي حالة من حالات الصرع، أو اي تشنجات حرارية أو غير حرارية


ليست هناك تعليقات:

كن ايجابيا واضف تعليقا يعكس شخصيتك ..

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

Sponsor

يتم التشغيل بواسطة Blogger.